תרגום

שערי חליפין יציגים

נובמבר 15, 2019


דולר ארה"ב 3.478 -0.29%
אירו 3.832 -0.04%
דינר ירדני 4.906 -0.27%
ליש"ט 4.478 0.02%
פרנק שוויצרי 3.509 -0.50%
100 ין יפני 3.201 -0.28%

נתונים באדיבות בנק ישראל

النساء الفلسطينيات يطبعن بصماتهن الاقتصادية على الاسواق العالمية

מערכת, 24/9/2012

طغى التأثر والإنفعال على لقاء الجمعيات الشريكة بمشروع التمكين المجتمعي والإقتصادي في النقب والاراضي المحتلة، الذي عقد مؤخراً في قرية جلبون قضاء جنين، حيث إلتقت ممثلات عن جمعيات نسوية شريكة بالمشروع من منطقة النقب، الضفة الغربية وحيفا بهدف تبادل الخبرات وتعزيز العلاقات والتواصل بين النساء الفلسطينيات في جميع مناطق البلاد، بالرغم من الظروف السياسية والاجتماعية الصعبة التي تحول بينهن وبين اللقاء بشكل دائم. افتتحت اللقاء وفاء زريق – سرور مركزة مشروع تمكين النساء في النقب والاراضي المحتلة في مركز مساواة بتأكيدها على ضرورة التواصل الدائم بين بنات الوطن الواحد، ولتبادل الخبرات بين الجمعيات النسوية المختلفة، التي تسعى إلى تطوير مبادرات اقتصادية صغرى. وخلال كلمتها أكدت سرور: " يمكن ان نستفيد جميعاً من تجربة جمعيات النقب، التي تعتبر اليوم نموذجاً يحتذى به بعد إذ كن السباقات لإقامة جمعيات اقتصادية عززت الثقة بقدرات النساء على أخذ زمام المبادرة وخوض المجال الاقتصادي، فنحن هنا اليوم لنستمع إلى تجارب بعضنا ونأخذ منها الخبرات التي تفيدنا لتحسين مبادراتنا". وأضافت: " نحن نشكل حزام الأمان لبعضنا البعض، نتبادل الخبرات ونقوم بمساعدة بعضنا على تسويق مشاريعنا عن طريق نشاطات مختلفة كان أخرها، بازار "عدنا" الذي حاولنا من خلاله تسويق منتجات لجمعيات مختلفة من صناعات تراثنا".

المنتجات الصوفية تصل الأسواق الأوروبية وتتطلع إلى أسواق الخليج العربي من جهتها تحدثت خضرة الصانع، مديرة جمعية "سدرة" عن تاريخ النقب والظروف الاجتماعية الصعبة التي استطاعت النساء تحديها، وصنع نجاحات عديدة في 15 عاماً، حيث استطاعت النساء تحويل البلدة الصغيرة النائية، إلى بلدة موجودة على الخارطة السياحية، تحمل نساؤها الوعي الكافي اتجاه قضاياهن. وأضافت الصانع: " جمعية سدرة استطاعت خلال الـ15 عاماً الماضية أن تقوم بقفزة مميزة اقتصادياً، فهي اليوم وبعد صعوبات اقتصادية واجتماعية صعبة، من جمعية بدون استراتيجية، إلى جمعية تحمل افكار واهداف وتسوق منتجاتها داخل البلاد والخارج". وأكدت الصانع أن الهدف القادم التي تعمل عليه المشرفات على جمعية سدرة بعد أن خضن تجربة التسويق في الدول الأوروبية والولايات المتحدة الوصول إلى دول الخليج العربي.

نساء اللقية وامكانيات العمل من البيت أما حسن الصانع مركزة المشروع في جمعية نساء اللقية، فسردت تجربة النساء في بلدة اللقية في النقب، تحدثت عن بدايات الجمعية التي اقيمت منذ العام 1991، وتعتبر أول جمعية نسوية في النقب، حيث منحت النساء إمكانية العمل من البيت، بمجال التطريز، وسد حاجتهن الاقتصادية، الأمر الذي تطور إلى جمعية منظمة تعمل على تسويق منتجاتها عن طريق كوادرها إلى خارج البلاد الأوروبية منها والأمريكية.

نساء جلبون وتطوير مشروع "فريكة" أما سهام أبو الرب، رئيسة جمعية جلبون التعاونية فتحدثت عن مشروع " فريكة" التي تقوم النساء على تنميته من مرحلة الزراعة وحتى التسويق، مؤكدة انهن استمدين القوة من سرد القصص من نساء النقب، وشكرت المشاركات في اللقاء على الاقتراحات التي أدلين بها لتسويق المشروع، وعلى عرضهن بالمساعدة لتسويق مشروع " فريكة" في منطقة النقب والجليل .

جدير بالذكر أن مشروع التمكين المجتمعي والإقتصادي في النقب والاراضي المحتلة سوف ينبثق عنه 22 مشروعا اقتصاديا، يهدف لتدعيم النساء والشباب ويمنحهن دعم معنوي ومادي.

  • لتفاصيل أوفى – وفاء زريق – سرور 0544739824