תרגום

שערי חליפין יציגים

יולי 16, 2019


דולר ארה"ב 3.542 0.08%
אירו 3.976 -0.37%
דינר ירדני 4.996 0.10%
ליש"ט 4.402 -0.86%
פרנק שוויצרי 3.592 -0.29%
100 ין יפני 3.281 0.06%

נתונים באדיבות בנק ישראל

ألنائب حنين يبحث مع رئيس بلدية سخنين ورئيس مجلس عرابة مشروع ري البطوف

מערכת, 28/2/2010

حنين: سأعمل كل ما بوسعي من أجل انجاز مشروع ري البطوف غنايم: كلنا ثقة ان النائب حنين سيضع ثقله البرلماني من أجل انجاز مشروع ري البطوف نصار: البطوف هو المرج الوحيد الذي لا زال يفتقر الى مشروع ري

سخنين – لمراسلنا البرلماني - حل النائب من الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة ورئيس اللوبي البيئي الاجتماعي في الكنيست د. دوف حنين ضيفا على بلدية سخنين ورئيسها مازن غنايم يوم الخميس الفائت. وقد كان في استقبال النائب حنين بالإضافة لرئيس البلدية عضو الكنيست عن القائمة الموحدة النائب مسعود غنايم ومجموعة من كبار موظفي البلدية ورئيس كتلة الجبهة في البلدية كمال أبو يونس، كما حضر الجلسة رئيس مجلس عرابة المحلي الأستاذ عمر نصار ومجموعة من أعضاء مجلس عرابة ومهندس المجلس المحلي. وقد جرى التداول في الجلسة حول مشروع ري البطوف وهو المشروع الذي لا زال مواطنو بلدات البطوف ينتظرون تحقيقه منذ حوالي 15 عاما حيث تقوم الجهات الحكومية المختلفة بالمماطلة بتحويل الميزانيات المستحقة لتنفيذه. مازن غنايم رحب بالنائب حنين وأشاد بمواقفه المميزة وعمله المثابر وأكد على أنه شخصيا يكن كل الاحترام للنائب حنين. غنايم أشار كذلك الى الدور المحوري الذي يقوم به النائب حنين في المواضيع السياسية والاجتماعية والبيئية في البرلمان. وأكد رئيس بلدية سخنين أن أكثر من جهة من وزراء ومن متابعين مختلفين للقضية أشاروا عليه بالتوجه الى النائب حنين والمعروف بقدرته على تجنيد وبناء إئتلافات ولوبي داخل الكنيست من أجل التأثير والتقدم بشتى المواضيع. وقد طرح غنايم عملية التأجيل والتسويف التي مر بها مشروع ري البطوف على مدار حوالي 15 سنة. رئيس مجلس عرابة عمر نصار من جهته أكد على دور النائب حنين الفعال في خدمة الجماهير المستضعفة وخصوصا الجماهير العربية في البلاد، ورأى أن النائب حنين مع رفاقه من نواب الجبهة والكتل العربية يمكنهم العمل على حل هذه المشكلة التي تؤرق وتتعب حوالي 5000 مالك أرض في البطوف. نصار أكد ان الزراعة في البطوف هي الوحيدة في البلاد التي لا تزال زراعة بعلية تعتمد على الأمطار ومن دون ري المزروعات بمشروع ري ملائم. وذلك على الرغم من مرور مشروع المياة القطري وسط البطوف. وأضاف: ان هناك مبلغ 40 مليون شاقل قد تم رصدها من قبل وزارة الزراعة للمباشرة بهذا المشروع الحيوي لكن هناك مماطلة مستمرة من جهة الوزارات ومعارضة من قبل سلطة حماية الطبيعة تمنع تنفيذه. النائب حنين من جهته شكر مضيفيه على حرارة الاستقبال وقال أنه لا يأتي الى عرابة وسخنين من أجل الزيارة فقط لا غير، بل جاء من أجل بذل كل ما بوسعه للعمل على حل قضية ري البطوف بأسرع وقت ممكن، كما أكد على أنه والعاملين بمكتبه البرلماني سيقومون بكل ما لديهم من جهد من أجل مساعدة أهالي سخنين وعرابة والمنطقة بتنفيذ هذا المشروع الحيوي. حنين أكد أنه سيجري اتصالاته بوزارة الزراعة من جهة ووزارة حماية البيئة من الجهة الأخرى من أجل ترتيب جلسات مع هذه الوزارات بالتعاون مع نواب الجبهة والنواب من الكتل العربية الأخرى في الكنيست وبالتنسيق الكامل مع السلطات المحلية في عرابة وسخنين. النائب غنايم من جهته رحب بالنائب حنين وأكد على التعاون المشترك بينهما بمختلف القضايا التي تهم المواطنين العرب وأكد على انه سيعمل مع النائب حنين على هذا الموضوع أيضا.

حنين يلتقي نشيطين ضد قانون "لجان القبول" العنصري في مسغاف: كما التقى النائب حنين بمجموعة من نشطاء اليسار اليهود من المجلس الاقليمي في مسغاف والذين يعملون ضد مشروع القانون العنصري الذي تحاول الحكومة تمريره ضد سكن العرب في البلدات اليهودية التعاونية والصغيرة. المجموعة التي تنشط تحت إسم "مستقبل مسغاف" ثمنت عاليا نشاط النائب حنين ضد القانون وأكدت على ان هذا القانون لا يمثلهم بأي شكل من الأشكال وهم معنيون بإقامة علاقات طبيعية مع الجيران العرب في المنطقة. وهم يرفضون سن هذا القانون العنصري بإسمهم.

عن موقع الجبهه