תרגום

שערי חליפין יציגים

יולי 15, 2019


דולר ארה"ב 3.539 -0.34%
אירו 3.990 -0.24%
דינר ירדני 4.991 -0.34%
ליש"ט 4.440 -0.26%
פרנק שוויצרי 3.603 0.08%
100 ין יפני 3.279 0.02%

נתונים באדיבות בנק ישראל

نساء يزرعن الارض ويحصدن الفريكة

מערכת, 27/5/2013

مشروع التمكين الاقتصادي بالنقب والاراضي المحتلة يحصد نجاحات كبيرة: نساء يزرعن الارض ويحصدن الفريكة

قليلة هي المشاريع التي تسعى لتطوير الاقتصاد للمواطنين العرب في البلاد، أو حتى في الضفة، الا أنه وفي مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب في البلاد في مدينة حيفا و جمعية فلسطينيات في مدينة رام الله، نجحوا بالعمل على مشروع التمكين الاقتصادي للنساء في النقب والاراضي المحتلة بالتعاون مع شركاء من النقب والضفة. احدى أهم الانجازات التي حظي بها المشروع مؤخرا هي حصد الفريكة بعد ان عملت عليه نساء من الضفة وقمنّ بالاهتمام بالمحصود من لحظة زراعته حتى تسويقه بتوجيه من مركز مساواة وجمعية فلسطينيات في الضفة.

الفلسطينيات المزارعات.. وفي حديث مع سهام أبو الرب، وهي من النساء التي عملن بالمشروع، قالت:" نحن مجموعة من النساء التي اشتركن بالمشروع والقائمة على مشروع الفريكة من تعاونية جلبون للتنمية الريفية، بالبداية، كان هناك توجه من النساء من الجمعية الخيرية أولا، لإدارة مشروع يعود علينا بدخل، وقد توجهنا لقسم التعاون وأدرنا الجمعية باشتراك 26 امرأة، واخترنا الفريكة من حاجتنا لها، لأننا كنساء فلسطينيات، ربات بيوت نبدع بالزراعة، والزراعة كانت في الماضي ايضا تقع على عاتق المرأة، وكمجموعة بالجمعية بالاشتراك مع مؤسسة فلسطينيات ومركز مساواة، كانوا قد قاموا بدعمنا بضمان الارض، ونحن قمنا بالعمل بكل المراحل المطلوبة لزراعة الفريكة، وقد قمنا بمراحل عديدة لحصد المحصود حتى وصلنا لمرحلة بيع الفريكة .

الاوضاع السياسية لم تمنعنا عن الارض والزراعة.. وفاء زريق سرور، مركزة مشروع التمكين الاقتصادي بالنقب والاراضي المحتلة في مركز مساواة قالت، " ن مشروع الفريكة من أكثر المشاريع التي تخدم قضية الارض، ونحن كفلسطينيون ابعدونا وأقصونا عن اراضينا وعانينا الكثير، الا ان حبنا وشغفنا للارض لم يقل يوما، وقد أثبتنا ذلك من خلال هذا المشروع، فنساء جلبون وجمعية فلسطينيات اختاروا الفريكة والزراعة بسبب الحاجة للتنمية الاقتصادية،وهو مشروع ممول من الاتحاد الاوروبي نحاول من خلاله انتاج 22 مشروع اقتصادي، وهذا المشروع من احداها بالاضافة الى مشروع الطابون والتطريز الفلسطيني وادخال التراث مع الحداثة، ونحن بدورنا كجمعيات شريكة نقوم بالدعم بتسويق البضاعة، وهي حصيلة عمل سنتين للمشروع، بدأنا بتدريب المجموعات على تمكين بالحقوق، والقيادة، التكنولوجيا، التسويق، المرافعة المحلية والدولية والإعلام، ونتأمل ان تتطور المشاريع أكثر ونتوسع بمشاريع اخرى. وأضافت سرور:" مشروع التمكين الاقتصادي في النقب والاراضي المحتلة يهدف إلى تطوير الموارد الإنسانية والاقتصادية لدى النساء والشباب ويتم تنفيذ المشروع بالتعاون ما بين مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب في اسرائيل وجمعيات "سدرة" و"نساء اللقية" من النقب وجمعية "فلسطينيات" في رام الله ، وجمعية الهنرخ بيل الألمانية بدعم من الاتحاد الاوروبي. وتتعاون المؤسسات المذكورة على تنفيذ المشروع بهدف دعم مئات النساء والشباب في مجالات التعليم، الرفاه الإجتماعي والعمل".

لتفاصيل اضافية: وفاء زريق سرور- 0544739824