תרגום

שערי חליפין יציגים

יולי 19, 2019


דולר ארה"ב 3.535 -0.23%
אירו 3.980 0.12%
דינר ירדני 4.986 -0.21%
ליש"ט 4.426 0.07%
פרנק שוויצרי 3.594 0.11%
100 ין יפני 3.285 0.00%

נתונים באדיבות בנק ישראל

لأول مرة: بازار"عُدنا " للمنتجات الحرفية الفلسطينية في سخنين

מערכת, 29/6/2012

لأول مرة: بازار"عُدنا " للمنتجات الحرفية الفلسطينية في سخنينيجمع نساء الجليل والنقب والمناطق المحتلة!

أكبر تجمعوشراكة للجمعيات النسوية الفلسطينية للأشغال اليدوية.. 200 متر مربع تشمل مئاتالمنتجات...

تحضيرالافتتاح بازار "عُدنا" للمنتجات الحرفية الفلسطينية في سخنين والذي سيتمفي التاسع من تموز القادم، عُقد هذا الأسبوع اجتماعا بين المؤسسات الشريكة فيالمشروع بحضور عشرات النساء الحرفيات في قرى ومدن الشمال والجليل واللواتي يعملن بمجالالتطريز والرسم على الزجاج والخرز والاعمال اليدوية الاخرى والمنتجات الفلسطينية.

ويهدفالبازار الذي يتم بالتعاون بين جمعية الزهراء في سخنين، ومركز الديمقراطية وحقوقالعاملين في فلسطين ومركز مساواة، للنهوض بمكانة المرأة الفلسطينية وتدعيم النساء الفلسطينياتالحرفيات وتوطيد العلاقات والتواصل وترسيخ العلاقات بين بنات الشعب الواحد فيالنقب والجليل والمثلث والمناطق الفلسطينية المحتلة. كما المساهمة في تسويقالمنتجات الفلسطينية وتمكين الحرفيات الفلسطينيات اقتصاديا.

هذا وأكدت المشاركات في الاجتماع على أهميةتجنيد النساء من كافة المناطق الفلسطينية للمشاركةوشراء المطرزات والمنتوجات الفلسطينية. من اجل تشجيع العاملات بهذا المجال كرافدمن روافد دعم الاقتصاد الفلسطيني. ويشملالبازار المطرزات والصناعات اليدوية الفلسطينية التي ترمز بألوانها وتصاميمها الى التراث الفلسطيني وتوثقالتاريخ العريق لتراث هذه الامة. ويعتبر البازار أكبر تجمع وشراكة للجمعيات النسوية الفلسطينية للأشغال اليدوية فيمدينة سخنين، ويتم تنفيذ المشروع بالمشاركة والدعم من مؤسسة التعاون و بمبادرة من جمعية الزهراء ومركز الديموقراطية وحقوق العاملين في فلسطين وبمشاركة مركز مساواة، وجمعية نساء اللقية،وجمعية سدرة.

يذكر أن البازار سيعمل بشكل دائم ومستمر وسيقام لأول مرة بالتعاون والتنظيم بين الجمعياتالمختلفة، وبرعاية من بلدية سخنين وسيكون مقره في جمعية الزهراء التي تعنى بالنهوض بمكانةالمرأة الفلسطينية

وتأتي فكرةمشروع "عدنا" اساسا من حاجة النساء الحرفيات بتسويق منتجاتهن على جميعالاصعدة المحلية والعربية والعالمية، لما تشكله هذه المنتجات من مصدر لدخل الكثيرمن العائلات الفلسطينية المهمشة، وكون مشكلة التسويق هي مشكلة يعاني منها الجميعفي ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني، وعليه فقد طرح مركزالديموقراطية وحقوق العاملين فكرة المشروع على جمعية الزهراء قبل عام، مما لاقىترحيبا واسعا لديهن ولدى مؤسسة التعاون التي دعمت المشروع دعما كاملا بدءا من شهرحزيران 2012 ليستمر لسنة. ويتخلل المشروع عدة نشاطات من توأمة بين النساء في جميعالمناطق ورحلات ثقافية ودورات تدريبية لتبادل الخبرات ونقلها من منطقة الى اخرىوانتهاء بدورات في التنظيم النقابي لهؤلاء النسوة اللواتي يعملن بالقطاع الغيرمنظم ما يعكس اثارا سلبية عليهن، ويبرز حاجتهن لتجميع الجهود من خلال اطار نقابيمنظم يعمل على تحقيق مطالبهن من خلال الوصول الى صانعي القرار.

لتفاصيلإضافية: وفاء 048555901