صاحب مصلحة؟

هل أنت صاحب مصلحة, ومصلحتك غير موجودة في الدليل, إتصل بنا لننشرها في الموقع.

ترجمة

שערי חליפין יציגים

سبتمبر 20, 2019


דולר ארה"ב 3.513 -0.23%
אירו 3.884 -0.31%
דינר ירדני 4.955 -0.21%
ליש"ט 4.412 0.67%
פרנק שוויצרי 3.544 -0.23%
100 ין יפני 3.256 -0.20%

נתונים באדיבות בנק ישראל

تجول في وادي عارة

وادي عاره أو أكثر دقة شارع وادي عاره، يربط شمال البلاد بالجنوب منذ القدم وعبره مرت الشعوب السامية في ارض كنعان مثل الأومريون والكنعانيون وغيرهم. ولا تزال آثار المدن الكنعانية في تل مجيدو حتى يومنا هذا تدل على أهمية الوادي والمنطقة من الناحية الإستراتيجية.
وليست شعوب ما قبل الميلاد من مر وسكن هذا الوادي بل كل من جاء وحكم هذه البلاد من صليبيون ومسلمون وأجانب.
يمتد هذا الوادي من منطقة اللجون وجبل المنسي حتى مفرق كركور ليضم عبر امتداده هذا عدد كبير من القرى ومدينة واحدة هي أم-الفحم.
تعتبر مدينة أم-الفحم ثاني اكبر مدينة عربية في البلاد وقد ذكرت عبر التاريخ كقرية زراعية أهداها الظاهر بيبرس لأحد القادة الشجعان. سميت بهذا الاسم لكثرة صناعة الفحم فيها.
ومن بين القرى التي تمتد عبر هذا الوادي البياضة، عقادة، مشيرفة، مصمص، معاوية، كفر-قرع، برطعة، أم القطف، وأهمها والتي سمي الوادي نسبة لها عارة وعرعرة.
يتميز هذا الوادي بكثرة أشجار الزيتون وكذلك بكثرة الينابيع وعيون الماء ولعل أهمها ما يعرف ب"عين الحجة" والتي أقيم قريبا منها أهم المدن التاريخية حتى يومنا هذا.